fbpx
منوعات

أب سوري يسرق مساعدات ابنته “من ذوي الاحتياجات الخاصة” من أجل عشيقته

أب سوري يسرق مساعدات ابنته ذوي الاحتياجات الخاصة من أجل عشيقته

أب سوري يسرق مساعدات ابنته ذوي الاحتياجات الخاصة من أجل عشيقته يدعى “إبراهيم م” في ولاية أضنة،

حيث أقدم “ابراهيم .م” على سرقة البطاقة المصرفية المخصصة لابنته من ذوي الاحتياجات الخاصة، ليغادر المنزل، بهدف العيش مع عشيقته.

و بحسب موقع “خبر ني ديور” الإلكتروني، فإنّ “إبراهيم م” فقد القـدرة على المشي نتيجة إصـابته جراء قـصف للنظام على منزله في سوريا.

و قرر “إبراهيم. م” عقب تعرض منزله للقصف، القدوم إلى تركيا برفقة زوجته “فاطمة .ح” و بناته الاثنتين (إحداهما من ذوي الاختياجات الخاصة)،

ليستقر بداية في ولاية هاتاي، ومن ثم في أضنة.

و بسبب إعاقة ابنته خصصت الدولة مبلغا شهريا وقـدره 804 ليرات, و ذلك بحسب ما أورده موقع “خبر ني ديور”.

وكونه يعـاني من إعـاقة جسدية،كذلك خصصت الدولة راتبا شهريا “لإبراهيم .م”، جراء القـصف الذي تعـرض له في بلده سوريا، حيث بدأت العائلة تعيش في أضنة بالاعتماد على راتبي الإعـاقة المخصص للأب وابنته.

و ذكر الموقع بأنّ الأب “إبراهيم .م “غـادر قبل مدة المنزل الذي يعيش فيه مع زوجته و ابنتيه،
ليبدأ العيش مع امرأة تعرف عليها و أحبها، آخذا معه بطاقة الإعاقة الخاصة بابنته، و التي كانت تقبص مرتبها الشهري
المخصص لها من خلالها.

و أفادت الأم “فاطمة ح” بأنهم ومنذ أن غادر زوجها ومعه بطاقة ابنته المصرفية الخاصة براتب الإعاقة،
باتوا يعيشون أياما صعبة، بسبب الضيق الاقتصادي، موضحة بأنّه لولا المساعدات التي يقدمها لهم الجيران لما تمكنوا من الاستمرار في الحياة.

أب سوري يسرق مساعدات ابنته ذوي الاحتياجات الخاصة من أجل عشيقته  

يمكنكم أيضاً قراءة :

تصريح بخصوص صلاة العيد في المساجد بتركيا

تصريح بخصوص صلاة العيد في المساجد بتركيا أعلن رئيس الشؤون الدينية التركي البروفيسور علي أرباش،
عدم إقامة صلاة عيد الفطر في المساجد التركية بسبب فيروس “كورونا”، لافتا إلى أن المساجد سترفع التكبيرات والأدعية
خلال أوقات صلاة العيد.

و قال أرباش في بيان، اليوم الخميس، إنه “لسوء الحظ و بسبب وباء (كورونا) فلن تتم أداء صلاة العيد في مساجدنا،
وذلك منعا لانتشار الفيروس”.

و أضاف أرباش أن “المساجد في عموم تركيا ستقوم برفع أصوات التكبير والدعاء عبر المآذن خلال أوقات صلاة العيد،
وفق توقيت كل ولاية”.

و أوضح أرباش أن “أداء صلاة العيد في المساجد غير ممكن، في ظل تفشي الفيروس والأمراض المعدية و التدابير الصحية المتخذة”.

و تحتفل تركيا بأول أيام عيد الفطر السعيد يوم الأحد المقبل.

و بلغت حصيلة وفيات كورونا في تركيا 4222، والإصابات 152 ألف و587 وارتفع عدد المتعافين من الفيروس إلى 113 ألف و987
حالة شفاء.

الأخبار ذات الصلة