fbpx

 أعراض جديدة للقاتل الخفي “فيروس كورونا”

اكتشف الأطباء أعراض جديدة للقاتل الخفي “فيروس كورونا” تكمن في فقدان حاستي الشم والتذوق

بخلاف الأعراض التي كانت معروفة سابقا كارتفاع درجات الحرارة والسعال الجاف وضيق التنفس وصولا إلى مشاكل

في الرئتين فهو بمثابة إشارة أو عارض آخر على الإصابة كورونا “كوفيد 19”.

معظم المرضى المعنيين بهذا المرض هم من فئة الشباب مابين “23 – 45” عاماحيث لاحظ أطباء الأنف والأذن والحنجرة

ازديادا في حالات فقدان حاستي التذوق والشم لمدة يومين أو أكثر كما أكد كبار الأطباء في حال حدوث هذه الأعرض يجب الاتصال فورا بالطبيب المعالج وتجنب التطبيب الذاتي .

هذه الظاهرة لاتزال نادرة نسبيا وهي تسجل لدى المرضى اليافعين ممن يظهرون أشكالا غير متقدمة من المرض

وقد لاتظهر على المريض بالضرورة أعراض السعال والحمى لذلك يجب على من يشعرون بفقدان حاسة الشم والتذوق

اللجوء إلى العزل الذاتي ووضع قناع حتى في المنزل .

5 معلومات خاطئة عن فيروس كورونا..احذرها

شدد الخبير و البروفيسور التركي “ألباي عذاب” عضو الهيئة التدريسية بجامعة أنقرة , وعضو اللجنة العلمية المختصة

بفيروس كوفيد-19 لدى وزارة الصحة التركية , على معلومات خاطئة تم تداولها على مواقع التواصل الاجتماعي .

وفي حديث له مع الأناضول أوضح أنه هناك 5 معلومات خاطئة عن فيروس كورونا وهي

1– فيروس “كورونا” المستجد لا يصيب سوى المسنين هي “معلومة خاطئة ”

إذ بإمكان فيروس كورونا أن يصيب جميع الأفراد الراشدين , كما أن تأثيره على من تزيد أعمارهم على 60 عاما يكون بشكل

أكبر , إذ تبلغ نسبة وفيات من أعمارهم دون الأربعين هي 2% , و 15% لمن تزيد أعمارهم عن 80 عاما.

2- فيروس كورونا تم تحضيره في المختبرات “معلومة خاطئة ”

أكد البروفيسور “ألباي” أن كورونا هو عبارة عن تطور بعض أنواع من البكتيريا وليس بفيروس مخبري , إذ كان من المتوقع

أن تخرج الفيروسات الجديدة المسببة للأوبئة من جنوب شرق آسيا , بسبب ارتفاع الكثافة السكانية في تلك المناطق

وتعدد وكثرة أنواع الحيوانات واتصالها بالبشر وهذه العوامل كلها تزيد من مخاطر تطور الفيروسات وانتشارها.

3- وجود لقاح مضاد لفيروس “كورونا” لم يُطرح بعد في الأسواق”معلومة خاطئة”

على الرغم من الجهود المبذولة من أجل إيجاد لقاح لفيروس كورونا , إلا أنه لم يتم تطوير أي لقاح مضاد لـ “كورونا” ومتاح للاستخدام البشري.

إذ يوجد مايقارب 30 مشروع قائم لتطوير لقاح مضاد لـ “كورونا”، لم تنجح أي واحدة منها .

حيث فشل عالم الطب في تفسير وتوضيح العلاقات المعقدة بين جهاز المناعة وفيروسات “كورونا”، ولذلك، فإنه من غير

الواضح بعد جدوى اللقاحات المضادة لهذا النوع من الفيروس، والتي قد يتم العثور عليها لاحقاً,ومن غير المتوقع تطوير

لقاح فعّال ومضاد لـ “كورونا”، قبل عام

4- انتقال الفيروس عبر الحيوانات الأليفة “معلومة خاطئة”

أثبتت جميع الفحوصات الطبية التي أجريت حتى الآن أنه لم تؤكد أي حالة لفيروس كورونا تم انتقالها عبر الحيوانات الاليفة.

5-المضادات الحيوية تجدي نفعا عند الإصابة بفيروس كورونا “معلومة خاطئة”

أكدت جميع الاختبارات أن  المضادات الحيوية ليس لها أي تأثير على فيروس كورونا , ويعود السبب في ذلك أن “كورونا”

مرض فيروسي وليس للمضادات أي تأثير عليها.

يمكنم أيضا قراءة:

هل نتعلم من تاريخ الأوبئة السابقة ؟

share turk

منصة اخبارية
Follow Me:

الأخبار ذات الصلة

اترك تعليقاً