fbpx

الأكل العاطفي ومن أكثر ضحاياه

اوضحت الدكتورة “هيلين مكارثي” في كتابها (كيفية إعادة شهيتك)، أن عواطفنا تنتج تغييرات كيميائية عصبية في أجسامنا و عقولنا. و نحن نستخدم المادة او النشاط التي تعلمنا أنه يتعارض مع الأحاسيس السلبية، وهذا مايسمى الأكل العاطفي ومن أكثر ضحاياه النساء.

و معنى الأكل العاطفي هو تناول ليس نتيجة لحاجة الجسم إلى الغذاء، إنما هو استجابه لحالات عاطفية

فعند توجهنا لتناول المواد التي تعارض عواطفنا السلبية ك(الشوكولا و الاطعمه الدسمة أو شرب الكحول أو المخدرات… ) فنحن بذلك نقوم بمحاربة الاستجابة العاطفية السلبية.

و حسب ما نقلته صحيفة “ديلي ميل” البريطانيه، عندما ينجح الطعام في تهدئة الألم العاطفي

فمن البديهي أننا سنكرر هذه العمليه مرة أخرى، بسبب آلية التعلم و ربط الفعل بالمكافأة

إما الشعور بالسعادة أو تخفيف الألم مايعزز السلوك و يزيد احتمال تكراره.

من هم أكثر ضحايا الأكل العاطفي؟

تقول هيلن في كتابها أن النساء هن أكثر عرضة للوقوع ضحية الأكل العاطفي

عند وصول هرمونا البروجسترون و الأستراديول إلى ذروتهما تلجأ المرأة إلى الأكل العاطفي.

و ذكرت الباحثة في كتابها الحلول لتلك المشاعر السلبية، عن طريق ربطها بممارسة نشاط معين كالجري و المشي و الضحك مع الأصدقاء، لأنها تنتج تغيرات كيميائية أكبر من تلك التي يفرزها الجسم عند تناول الطعام.

يمكنك قراءة أيضا :

لماذا تعد المرأة أنسب لرحلات الفضاء من الرجال؟

الوجبات السريعة سبب رئيسي للسمنة

نصائح ذهبية لوزن مثالي وجسم رشيق في رمضان

share turk

منصة اخبارية
Follow Me:

الأخبار ذات الصلة

اترك تعليقاً