fbpx

قصة “القهوة المالحة” عند الشعب التركي

من أغرب العادات و التقاليد لدى الشعب التركي هي قصة “القهوة المالحة” حيث نجد إختلاف و تتنوع في العادات

و التقاليد من بلد لآخر, فلكل بلد عاداته و تقاليده الخاصة به التي ترمز لشئ معين و لتركيا عاداتها التي تتميز بها

عن البلاد الأخرى من نواحي كثيرة، حيث تعد تركيا من البلدان الغنية بالعادات الأصيلة و التقاليد، فالشعب التركي

مرتبط ارتباطا وثيقا بتاريخه و يعتز بحضارته القديمة و الحديثة، و لذلك من المستحيل ألا يلاحظ الزائر تمسك العائلات

التركية بموروثات الأجداد و عاداتهم، و من أهم هذه  العادات و التقاليد التركية, “القهوة المالحة”.

و هو تقليد غريب تتمسك به الأسر التركية و تحافظ عليه حتي الآن، حيث تقدم القهوة الممزوجة بالملح بدلاً من

السكر للعريس ﻹختبار مدى قوة تحمله و صبره و حبه لعروسه، فإن احتسى الخاطب فنجان القهوة المالح حتى

آخره من دون أن تظهر على وجهه علامات النفور أو الضيق تتم الموافقة عليه من جانب أهل العروس، أما إذا تناولها

بنفور دل ذلك على عدم قدرته علي التحمل و قلة صبره و ضيق خلقه فيتم رفض هذا الزواج و بالرغم من هذه العادة

الغريبة و التي يستصعبها الكثير من الأتراك إلا أنها موجودة عند معظم العائلات و لا يمكن الإستغناء عنها و يتم

التعامل بها على أنها أنسب وسيلة لإختيار العريس المناسب.

 

share turk

منصة اخبارية
Follow Me:

الأخبار ذات الصلة

اترك تعليقاً