أعتداء القوات اليونانية على المهاجرين في الجزر اليونانية

بدأت القوات اليونانية بإستخدام أسلوب القوة على المهاجرين الذين تمكنوا من دخول أراضيها حيث استخدموا أساليب تعذيب شديدة لمنعهم من العودة مرة أخرى

وشوهدت حالات إعتداء بالكرابيج والعصي وأخذ الأموال والبطاقات الشخصية ونزع الثياب عن اللاجئين

الذين تمكنو من العبور عن طريق النهر بحسب مارصدت كاميرات قناة “TRT بالعربية“. 

كما أن الموقع الفرنسي “ميديا بارت” نشر تقريرا عن جزيرة ليسبوس اليونانية واصفا بأنها عار على أوروبا

وكشف تعامل السلطات اليونانية بطرق عنيفة مع اللاجئين الذين تمكنو من العبور الى الجزيرة عن طريق

النهر وأظهر أيضا كيف ان المسؤوليين عن المخيمات بجزر إيجة يقومون بالتعامل مع اللاجئين مثل الحيوانات

من خلال حجز الرجال والنساء والأطفال لعدة سنوات في ملاجئ مزدحمة كثيرا ولا يوجد فيها شيئ قابل

للحياة مما يؤدي الى سوء الأحوال الصحية عند اللاجئين وعدم توفر العلاج والأدوات الطبية اللازمة لهم. 

ومنذ نحو أسبوع الى الآن شهدت الحدود التركية اليونانية تدفق أكثر من عشرة آلاف طالبي لجوء بعد ان

سمحت لهم السلطات التركية بلعبور من حدودها, وتحدث الرئيس التركي رجب طيب أردوغان عن هذه

الأحداث ووصف الغرب بالمنافق وبمحاولة تهربه من موضوع اللاجئين وانهم لم يقدموا العون الكافي لتركيا

من أجل تلبيتها حاجات الاجئيين المتواجدين على أراضيها.

ولم يتقدم الاتحاد الأوروبي بأي خطوة لحل أزمة الاجئين التي تشهدها الحدود حتى هذه الأيام 

share turk

منصة اخبارية
Follow Me:

الأخبار ذات الصلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *