fbpx
منوعات

الكاميرات تظهر 3 أشخاص متهمين بقتل الشاب السوري بولاية غازي عينتاب

الكاميرات تظهر 3 أشخاص متهمين بقتل الشاب السوري بولاية غازي عينتاب

 اعتقلت الشرطة التركية 3 أشخاص متهمين بقتل شاب سوري الذي قُتل يوم الخميس الماضي، في مدينة “غازي عينتاب”
جراء مقاومته لهم بعد أن حاولوا سرقة هاتفه الجوال و قُتل الشاب السوري “عبد الفتاح الحميدي” (20 عاماً) وهو جالس أمام مكان عمله في منطقة “تكستيلكنت” بغازي عينتاب، على يد 3 أشخاص طلبوا منه هاتفه الجوال، وعند إجابته بالرفض تعرض “الحميدي” لعدة طعنات منهم،
نُقل على إثرها للمشفى حيث فارق الحياة متأثراً بجراحه، فيما لاذ المهاجمون بالفرار بعد سرقة هاتفه ومحفظته.
و قالت وسائل إعلام تركية إن فرق “مكافحة جرائم القتل” التابعة لمديرية فرع الأمن العام، فتحت تحقيقات موسّعة في الحادثة، قادت إلى تحديد هوية المجرمين عبر كاميرات المراقبة، و ألقت القبض عليهم،
كما أفادت بعض المواقع التركية باعتقال صاحب محل “جوالات” حاول مرتكبو الجريمة بيع جوال الضحية له.
و أظهرت كاميرات المراقبة لقطات رافقت الحادثة البشعة، حيث تحدث المجرمون للشاب “عبد الفتاح” بعض الوقت،
قبل قتله والفرار من المنطقة.و لم تشر وسائل الإعلام التركية إلى هوية القتلة

الكاميرات تظهر 3 أشخاص متهمين بقتل الشاب السوري بولاية غازي عينتاب

يمكنكم أيضاً قراءة :
فيديو لهجوم غير متوقع على عناصر الشرطة ومسعفون في ولاية أفيون

تعرض مسعفون وعناصر من الشرطة التركية لهجوم غير متوقع، باستخدام الحجارة والمجرفة، على يد شخص مختلّ عقلياً.

و قالت وسائل إعلام تركية  إن الحادثة وقعت في حي “أورتاكاتا ” بمدينة “افيون قره حصار” (عاصمة ولاية أفيون)،
و قام بتصويرها أحد المواطنين من عدسة هاتفه الجوال، حيث جاءت سيارة إسعاف لنقل
“عثمان ج” الذي وصفته بأنه شخص “مختل عقلياً”، فرشق الأخير سيارة الإسعاف بوابل من الحجارة، ما أدى إلى إصابة أحد الممرضين نتيجة كسر زجاج سيارة الإسعاف.

و أضافت وسائل الإعلام أنه حين تدخّل عناصر من الشرطة للسيطرة على الموقف، قام “عثمان” بمهاجمتهم باستخدام
“مجرفة” ضرب فيها أحد ضباط الشرطة بعد إيقاعه أرضاً، ثم فرّ من المكان قبل أن يعثر عناصر الشرطة عليه في وقت لاحق.

Share Turk

منصة اخبارية
Follow Me:

Related Posts