fbpx

بلد عربي يتصدر قائمة أكثر الأجانب شراء للعقارات في تركيا

بلد عربي يتصدر قائمة أكثر الأجانب شراء للعقارات في تركيا و بلغت مبيعات العقارات للأجانب في تركيا خلال العام الماضي” 67322″عقارا,و ذلك بحسب البيانات الصادرة عن المديرية العامة للطابو و المسح العقاري

التابع لوزارة البيئة و التطوير العمراني التركية,

حيث سجلت رقما قياسيا مقارنة بال10 سنوات الماضية .

و وفقا لما ذكره المصدر,وقد تصدر العرب قائمة الأجانب الأكثر شراء ,

و يأتي العراقيون بالمرتبة الاولى يليهم البريطانيون ثم الألمان ثم الروس  و السعوديين 

و تصدر مواطنو بريطانيا، و المانيا و اليونان، قائمة الأكثر شراء للعقارات في تركيا من بين دول الاتحاد الأوروبي،

في جميع الأعوام الماضية.

حيث شهد شراء 6307 أرض عقارية، 61015 شقة، من قبل 63986 مواطنا أجنبيا في العام الماضي،

فيما كانت مبيعات العقارات للأجانب في البلاد، 10806 عقارا خلال 2010، وفقاً لما نقلته “الأناضول”.

و فضّل الأجانب ولايات إسطنبول، و بورصة وموغلا في شراء الأراضي العقارية، فيما تصدرت إسطنبول، 

و أنطاليا و موغلا، قائمة الولايات الأكثر شراء للشقق فيها من قبل الأجانب.

و شهدت إسطنبول خلال 2019، بيع 25 ألف و872 شقة، 7 آلاف و266 منها في قضاء اسنيورت.

ما الجديد في إحصائيات هذا الشهر؟                   

لقد حملت هذه الإحصائية الكثير من الدلالات الجديدة على سوق العقارات في تركيا وبالأخص

ما يتعلق بالاستثمارات الأجنبية في قطاع العقارات التركية، ومن أهم النقاط التي دلت عليها إحصائية أغسطس 2019 هي:

  • شهدت تركيا حملة أمنية في الشهرين الماضيين للحد من الهجرة غير الشرعية،
  • ولإيقاف عمل الأجانب في تركيا بشكل غير نظامي، ولترتيب وتنظيم تواجد عشرات الآلاف من الأجانب
  • في تركيا وإسطنبول بشكل خاص، هذا الأمر أثار القلق في نفوس المستثمرين العرب والأجانب،
  • وأثار مخاوفهم مما ساهم في الانخفاض الذي لاحظناه في أعداد البيوت في تركيا التي تم نقل ملكيتها للأجانب.
  • إقبال واضح من قبل مستثمرين عرب من قبل بعض المستثمرين العرب،
  • وبالأخص استثمارات رجال الأعمال الصوماليين التي ارتفعت من 38 عقار خلال الأشهر الثمانية الأولى
  • من عام 2018 إلى 227 عقار في تركيا خلال نفس المدة من هذا العام.
  • لا زالت الاستثمارات الإيرانية تحقق ارتفاعاً واضحاً،
  • وذلك بسبب الأزمة الاقتصادية في إيران والحصار الدولي المفروض عليها،
  • مما جعل المستثمرين الإيرانيين يفكرون جدياً بنقل استثماراتهم وأماكن سكنهم إلى خارج إيران، وتعتبر تركيا الملاذ الأول والأقرب لهم.
  • تحافظ تركيا على جاذبية عقاراتها بالرغم من عدة عوائق اقتصادية وسياسية تشوب المنطقة، إلا أنّ القطاع العقاري أثبت قدرته على الاستمرار في النمو والتصاعد.
  • يشكل الفتور في شراء الأجانب عقارات في شهر أغسطس 2019 نتيجة متوقعة بسبب قلة الحوافز المشجعة للاستثمار العقاري في تركيا مقارنة بالحوافز التي شهدها العام السابق 2018.

 

Share Turk

منصة اخبارية
Follow Me:

Related Posts

Leave a Reply