fbpx

طبيب الداخلية البروفسور جميل طاشجي أوغلو يفارق الحياة إثر إصابته بفيروس كورونا

وزير الصحة التركي فخر الدين قوجة,و في تغريدة له عبر حسابه على تويتر يعلن وفاة الطبيب الذي كشف أول حالة إصابة

بفيروس كورونا  في تركيا

و في تغريدة لوزير الصحة “قوجة” أنه بتاريخ 16 آذار تم نقل البروفيسور جميل إلى مستشفى كلية الطب بعد ظهور أعراض كوروناعليه , حيث تم وضعه بالعناية المركزة تحت أجهزة التنفس الإصطناعي , وبالرغم من الجهود التي بذلها الكادر الطبي ,إلا أن الطبيب فارق الحياة يوم أمس الأربعاء 1 نيسان داخل المستشفى بسبب إصابته بفيروس كورونا.

“ويذكر أن الطبيب كان يحظى بمحبة زملاءه بالعمل وجميع مرضاه حيث كان يلقب “بطبيب الأطباء”
بدوره قام الرئيس التركي رجب طيب أردوغان،بتقديم التعازي لإسرة الطبيب جميل طاشجي متمنيين له الرحمة ولذويه الصبر والسلوان
كما قامت السيدة أمينة أردوغان بتوجيه رسالة تعزية لعائلة البروفسور جميل جاء فيها:

وقالت: “سنذكر دائما الطبيب الذي فقد حياته أثناء إنقاذ حياة الآخرين،بالاحترام والخير والدعا.
وأضافت: “نتمنى من الله الرحمة له ونقدم تعازينا لعائلته وأصدقائه وطلابه وجميع العاملين في القطاع الصحي والشعب التركي”.
“وأكملت: “لقد ساهم البروفيسور طاشجي أوغلو في شفاء آلاف المرضى حتى اليوم، وفي تعليم وتدريب آلاف الطلاب
هذا وقد أعلنت تركيا يوم الأربعاء ارتفاع عدد الوفيات بالفيروس إلى277 ، فيما بلغت الإصابات15 ألفا و679.

ويمكنكم أيضا قراءة:

كيفانش تاتليتوغ في المستشفى بسبب كورونا

Share Turk

منصة اخبارية
Follow Me:

Related Posts

Leave a Reply