fbpx

توقع عودة الحياة إلى طبيعتها في تركيا في نهاية شهر رمضان المبارك

البروفيسور إلهامي تشيليك، عضو مجلس علوم فيروسات كورونا التابع لوزارة الصحة، توقع عودة الحياة إلى طبيعتها في

تركيا في نهاية شهر رمضان المبارك, مشيرا إلى أن تأثير الفيروس سينخفض ​​حتى لو لم ينتج لقاح مضاد له حتى الآن.

 و في حديث له مع صحيفة صباح التركية قال إن تركيا ما تزال في الأسابيع الحرجة من تفشي “كوفيد 19”، لكن الوضع ليس قاتمًا.

وأوضح أن البطانة الفضية هي احتمال حدوث اتجاه هبوطي في العدوى بعد أن تصل إلى ذروتها في الأسبوع الثالث من نيسان،

وأضاف أنه كلما زاد التزام الشعب بتدابير المجلس، ستعود تركيا إلى الوضع الطبيعي الذي كانت عليه

وبما يخص ارتفاع عدد حالات الإصابة بالفيروس، قال تشيلك بناء على توقعات مجلس علوم فيروس كورونا,إن ذلك أمر طبيعي .

وأضاف: “لا نرى حاليًا عبئًا إضافيًا على المستشفيات ومعدل الوفيات منخفض نسبيًا. لا نرى ارتفاعًا حادًا أو انخفاضًا كبيرًا في

الحالات ويمكن للمستشفيات التعامل مع الإصابات الجديدة، حتى لو ارتفعت بشكل كبير. تستطيع مستشفياتنا معالجة 20 مرة

أكثر من الحالات”.

ولفت إلى أن أول اسبوعين من شهر نيسان مهمين جدا لتقليل الاتجاه التصاعدي للإصابة.

وقال  تشيلك: “ما تزال هناك بضعة أسابيع مقبلة ستحدد مسار تفشي المرض , علينا أن نتصرف بحذر في هذه الأسابيع، لبذل

أقصى جهد ممكن لمنع انتشار. من المهم الامتثال لجميع تدابير السلامة لدينا. إذا لم نقم بذلك، فسيستمر كوفيد 19 في تركيا وستكون المستشفيات غارقة”.

 وأضاف تشيليك إن تأثير هذا الفيروس سينخفض ​​حتى لو لم يكن هناك لقاح متاح حتى الآن.

وختم تشيليك قائلا:”كلما زاد عدد الأشخاص المعرضين للفيروس، قل تأثيره. من المرجح أن يصاب معظم الناس بالعدوى، ويتعافون ويطورون مناعتهم الظروف الجينية والمناخية أساسية. أعتقد أن الوباء لن يكون منتشرا كما هو الآن مع تغير المناخ”.

يمكنكم ايضا قراءة :

أردوغان:خلال24 ساعة سيتم أنجاز مستشفيين في اسطنبول 

share turk

منصة اخبارية
Follow Me:

الأخبار ذات الصلة

اترك تعليقاً