fbpx

” ياسين أقطاي” مستشار رئيس حزب العدالة والتنمية الحاكم في تركيا يعلق على حادثة مقتل الشاب السوري “علي”

“نشعر بالألم للحادثة المزعجة في أضنة والتي راح ضحيتها شاب سوري”

بهذه الكلمات عبر المستشار” ياسين أقطاي”عن أسفه وحزنه الشديد حيال حادثة القتل التي وقعت يوم امس الإثنين بتغريدة

نشرها عبر حسابه على تويترمشيرًا إلى أن وزير الداخلية سليمان صويلو،يتابع الأمر شخصيا حتى الوصول للحقيقة والمحاسبة الضرورية.

و أضاف : “نؤكد أن التحقيقات مستمرة على كافة المستويات كي تتم محاسبة كل مخطئ وفق ما تقره القوانين التركية

التي ترفض رفضا قاطعا مثل هذه الأعمال”.

وطالب بعدم السماع لمن يحاولولون تحويل حادثة أضنة لصراع قومي عرقي قائلا : “هي حادثة فردية لا تمثل أي قوم أو أي

مجتمع، والقانون سيأخذ مجراه مهما كلف الأمر”.

وأردف: “استثمروا الحادثة لإغلاق أبواب الفتنة التي لا تريد خيرا بتركيا وبمن يعيش على أراضيها.. حادثة أليمة يجب أن نُخرِج

من ألمها مزيدا من التكاتف والوحدة”.

والجدير بالذكر أن السلطات التركية قامت اليوم الثلاثاء , عقب الحادثة بتوقيف الشرطي التركي ” مطلق النار على الشاب السوري” عن العمل , وذلك بسبب مسؤوليته عن وفاة الشاب “علي” البالغ من العمر 19 .

و يمكنكم أيضا قراءة :

بسبب الحظر.. شرطي تركي يقتل شاب سوري في ولاية”أضنة”

شرح طريقة استخدام موقع “الجار-BI KOMSU” للحصول على مساعدة لدفع فاتورتك

Share Turk

منصة اخبارية
Follow Me:

Related Posts

Leave a Reply