fbpx

30 قتيلاً وعشرات الجرحى في هجومين منفصلين في الولايات المتحدة

مقتل 30 شخص في أمريكا في هجومين منفصلين في ولايتي أوهايو وتكساس الأميركيتين

وجرح ما يزيد عن 40 آخرين، فيما تتعامل الشرطة مع الحادثين على أنهما جريمتي كراهية. .

عشرات الجرحى والقتلى في إطلاق نار بمركز تجاري في ولاية تكساس الأميركية

عشرات الجرحى والقتلى في إطلاق نار بمركز تجاري في ولاية تكساس الأميركية

قتل 10 أشخاص بينهم مشتبه به وأصيب 16 على الأقلّ في إطلاق نار بمدينة دايتون في ولاية أوهايو الأميركية.

ونقلت وسائل إعلام أميركية عن مصادر في الشرطة أنّ أحد مطلقي النار ارتدى قناعاً ولاحقته قوات الأمن، فيما اعتقل المشتبه به الآخر.

وحدث إطلاق النار الساعة الأولى فجراً بالتوقيت المحلي، في حي أوريغون المكتظ بالحانات والملاهي الليلية، بحسب ما قال ضابط في الشرطة المحلية.

وأعلنت الشرطة في دايتون لاحقاً عبر تويتر “مطلق النار قُتل, هناك 9 قتلى أيضاً. ونُقل 16 شخصاً على الأقل إلى المستشفيات مصابين بجروح”.

وكان قد لقي 20 شخصاً حتفهم وأصيب 26 في إطلاق نار بمدينة “إل باسو” بولاية تكساس.

الحادث وقع في متجر على بعد بضعة أميال من الحدود مع المكسيك

وأعلنت شرطة المدينة أنها تحقق مع موقوف واحد وهو شاب في الـ 21 من العمر.

وأضافت الشرطة أن المشتبه فيه هو من ولاية تكساس ويسكن على مقربة من مكان الحادث.

من جهتها، قالت وسائل إعلام أميركية إن الموقوف يدعى باتريك كروزيوس وقد سلم نفسه إلى الشرطة

حيث تتعامل الشرطة مع إطلاق النار في تكساس على أنه “جريمة كراهية محتملة”.

وأطلق المهاجم في إل باسو النار في مركز “وولمارت” التجاري الذي يقصده خصوصاً من هم من أصل إسباني

وفي بيان نُسب إلى المهاجم، يندد الأخير بـ “غزو ذوي الأصول الإسبانية” لتكساس

كما يشير إلى المجزرة التي ارتكبها عنصري أبيض في نيوزيلندا بإطلاق نار على مسجدين في مدينة كرايست تشيرش في 15 آذار/مارس مسبباً مقتل 51 شخصاً.

انتقادات داخلية لترامب بأنه يعزز العنصرية وتفوّق العرق الأبيض

وكتب الرئيس الأميركي دونالد ترامب صباح الأحد على تويتر “ليبارك الله سكان” المدينتين

متجاهلاً انتقادات مباشرة وجهها العديد من المرشحين الديموقراطيين الذين يحملونه مسؤولية تصاعد العن

 

لقراءة المزيد من المقالات اضغط هنا

Share Turk

منصة اخبارية
Follow Me:

Related Posts

Leave a Reply