fbpx
منوعات

مطار إسطنبول الدولي يقدم خدمات خاصة بالمسافرين فوق 65 عاماً

مطار إسطنبول الدولي يقدم خدمات خاصة بالمسافرين فوق 65 عاماً

أعلنت إدارة مطار إسطنبول أنها بصدد تقديم خدمة المسار السريع في صالات المطار لتسهيل تحركات المسافرين فوق 65 عامًا لضمان سلامتهم وتجنب إصابتهم بفيروس كورونا.
وفي بيان لإدارة مطار اسطنبول قالت فيه:

“أن الرحلات التي بدأت في حزيران/يونيو تسببت بكثافة في المطار، وذلك استدعى تقديم خدمات خاصة للركاب فوق 65 عامًا منعًا بالمسافرين الآخرين داخل الصالات”.
وأضافت إدارة المطار  أنه سيتم تقديم خدمات مجانية أو مخفضة خاصة بهم من أجل حمايتهم

“مثل الخدمات الصحية والصيدليات” وجعل الوقت الذي يقضونه في المطار مريحًا، وستستمر هذه الخدمات حتى 31 كانون الأول/ديسمبر.
وأشارت إلى أنه سيتم إدراج خدمات الخطوط الجوية التركية في هذه التجربة، التي ستبدأ من مطار إسطنبول بشكل أولي.

مطار اسطنبول

مطار اسطنبول الجديد هو واحد من أحدث المطارات وأكبرها في العالم ، ويقع شمال غرب المدينة في منطقة Arnavutköy.

افتتح الرئيس التركي أردوغان المطار (مطار اسطنبول) رسمياً في 29 أكتوبر 2018 ، وهو اليوم الوطني في تركيا.

في عطلة نهاية الأسبوع في 6 أبريل 2019 ، استبدلت مطار اسطنبول أتاتورك كمطار الركاب الرئيسي الذي يخدم إسطنبول.

يعد المطار أكبر مطار في العالم اليوم ، يمكن للمطار التعامل مع 90 مليون مسافر في السنة. في المستقبل ،

سيتمكن مطار إسطنبول الجديد من استيعاب 200 مليون مسافر سنويًا. تعتبر شركة الخطوط الجوية التركية Turkish Airlines هي المسؤولة عن 80٪ من إجمالي عدد الرحلات في مطار إسطنبول.

يقع مطار اسطنبول الجديد على الجانب الأوروبي من اسطنبول ، المطار الثاني للمدينة هو مطار صبيحة الدولي على الجانب الآسيوي.

انضم إلى قناة التلغرام عبر الرابط التالي ليصلك كل جديد: https://t.me/shareturk

يمكنكم أيضاً قراءة:

الحكومة التركية تحسم مصير القطة “غلي” بعد تحويل متحف آيا صوفيا إلى مسجد

بعد تحويل متحف “آيا صوفيا” إلى مسجد , كثرت التساؤلات حول مصير القطة “غلي” صاحبة ال 48 ألف متابع التي ذاع صيتها وحظيت بشهرة كبيرة على مواقع التواصل الاجتماعي .

السياح وغلي

ومن أجل ذلك أعلنت السلطات التركية أن القطة غلي الشهيرة ستبقى في مسجد“آيا صوفيا”

“غلي” القطة الرمادية اللون ذات العينين الخضراوين، أصبحت أيقونة مفضلة لدى زوار المكان، بمن فيهم الرئيس الأمريكي السابق، باراك أوباما الذي التقط له مقطع فيديو عام 2009 وهو يربت على جسدها.

اوباما وغلي

لكن ومع قرار تحويل المتحف إلى مسجد، كان الأتراك يتساءلون عن مصير غلي وما إذا كانت ستحتاج للخروج من المكان،

وطرح السؤال يوميا في وسائل الإعلام المحلية ووسائل التواصل الاجتماعي.

وأعلنت السلطات أن غلي يمكنها أن تبقى في المكان.

وقال إبراهيم قالين، المتحدث باسم الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، لوكالة “رويترز” إن غلي، مثلها مثل غيرها من القطط في المنطقة، ستبقى في الأماكن التي اعتادت العيش فيها.

غلي

وأضاف قالين “ذاع صيت تلك القطة، وهناك العديد غيرها لم يتمتع بعد بتلك الشهرة، ستظل تلك القطة هناك،

وكل القطط مرحب بها في مساجدنا”.

ومن المؤكد أن هذا خبر سعيد بالنسبة لأوموت باهتشجي، وهي مرشدة سياحية كان قد أنشأت حسابا على إنستغرام للقطة غلي قبل أربع سنوات أصبح عليه الآن كثر من 50 ألف متابع. ويمتلئ ذلك الحساب بصور تلك القطة، وبعضها مرتبط بأسماء السائحين الذين رأوها.

السياح وغلي

وقالت باهتشجي “بدأت غلي تلفت انتباهي في كل مرة أذهب فيها (إلى آيا صوفيا) لأنها كانت تقف أمام الناس كعارضة أزياء… أتلقى رسائل من قبيل “غلي، سنأتي إلى إسطنبول لرؤيتك”، ‘إنه حقا شعور رائع”.

وقضت محكمة هذا الشهر بأن تحويل المبنى إلى متحف كان أمرا غير قانوني، وسرعان ما أعلن أردوغان تحويل المبنى إلى مسجد مرة أخرى، على أن تقام أولى الصلوات فيه اليوم، الجمعة.

 

Share Turk

منصة اخبارية
Follow Me:

Related Posts