fbpx

فاجعة تحل بعائلة سورية في ولاية “بورصة” التركية

حلت فاجعة بعائلة سورية إثر غرق رب الأسرة وابن شقيقه في بحيرة إزنك بولاية بورصة، غربي تركيا.

وكالة أنباء الأناضول عن الحادثة قالت:

“إن عائلة “صوراني” كانت في نزهة على ضفاف بحيرة “إزنيك”، حينما دخل التوأمان أحمد ومحمد صوراني (12 عاماً) المياهَ بغرض السباحة”.

الاناضول أضافت بعد أن أوشك الطفلين على الغرق بعد ابتعادهما عن ضفة البحيرة، هرع الأب محمود (36 عاماً) وابن شقيقه عبد الله (16 عاماً) لإنقاذهما.

وتمكّن الأتراك المتواجدون قرب البحيرة من إنقاذ التوءمين، فيما اختفى والدهما ونجل شقيقه بعد أن جرفهما التيار.

وأطلقت فرق الغوص التابعة لمديرية أمن بورصة عملية البحث عن السوريَين، وانتهت بانتشال جثتيهما وسط موجة حزن عارمة خيمت على العائلة.

وبحسب المعلومات الواردة عن تقرير المستشفى الطبي فإن حالة التوأم الصحية في خطر .

تجدر الإشارة إلى أن الأسابيع القليلة الماضية شهدت حوادث غرق متشابهة أودت بحياة ما لا يقل عن 10 سوريين في ولايات تركية مختلفة.

هذا ووجب التنبيه بضرورة التزام الأخوة السوريين بالسباحة في الأماكن المخصصة فقط، وتجنّب البحيرات والأنهار والجداول، نظراً لغياب فرق الإنقاذ عنها، ما يحول دون تدخلها في الوقت المناسب.

مشيراً إلى أن فرق الدرك حضرت إلى البحيرة ومعها غواصين مختصين ليقوموا بالبحث ملياً عن السورييْن المفقوديْن .

مؤكداً بأن الفرق استطاعت انتشال جثتيهما من داخل البحيرة وتم تسليمهم إلى مستشفى المنطقة .

انضم إلى قناة التلغرام” شيرترك” عبر الرابط التالي ليصلك كل جديد: https://t.me/shareturk

يمكنكم أيضا قراءة:

إدارة الهجرة تخصص موظفين ومكاتب خاصة للتقدم على الجنسية التركية

تشهد مختلف الولايات التركية وخاصة في وسط البلاد وشرقها، تسارعاً كبيراً في عملية منح وتسهيل إجراءات الجنسية التركية الإستثنائية للاجئين السوريين.

وبعد التطورات التي شهدتها العديد من الولايات التركية الأسبوع الماضي، وفي مقدتها ( عنتاب ومرسين وديار بكر وماردين وأضنة)

في نهاية الأسبوع الماضي حدثت تطورات جديدة وهامة ، حيث طالب العديد من الموظفين في دوائر الهجرة التركية،اللاجئين الذين يحملون شهادات جامعية أو معاهد التقدم بطلبالحصول على الجنسية التركية.

وبحسب أحد الشهود( لاجئ سوري) في ولاية مرسين ، أنه أثناء مراجعته لمبنى الهجرة في المدينة،

سأله أحد الموظفين عن شهادته، فاجابه اللاجئ بأنه حاصل على شهادة معهد في سوريا،

فطلب منه الموظف إحضار الشهادة والتسجيل على طلب الجنسية التركية.

وأضاف الموظف التركي:

“أن هناك أوامر بتسريع عملية منح الجنسية للاجئين السوريين، بالإضافة لتسهيل الإجراءات التي يتم من خلالها منح الجنسية”.

شاهد آخر من ولاية ديار بكر  تحدث عما حدث له  أثناء مراجعته لمبنى الهجرة والجوازات،

إذ تفاجئ بوجود موظفين ومكتب خاص للتقدم للجنسية والإجراءات الخاصة بها”.

وأضاف اللاجئ السوري في حديث له مع “بلادي نيوز”،أنه في السابق كان حتى من الممنوع الحديث عن وضع الجنسية داخل المبنى.

إلا أنه وخلال الأيام القليلة الماضية تم تعيين موظفين لتسهيل الإجراءات الخاصة بمنح الجنسية للسوريين في الولاية.

وقال لاجئون سوريون آخرون، في الولاية أنهم تلقوا اتصالات من مكتب الوالي في ديار بكر تخبرهم بأن أوراقهم الخاصة بالجنسية بدأت فعلياً، وعليهم مقابلة الوالي بهذا الخصوص.

وهذا ماتم أيضاً في ولاية غازي عنتاب وأضنة ومرسين.

وقال آخرون أنه أثناء مراجعتهم لدوائر الهجرة كان الموظفون يطلبون منهم إحضار أوراقهم وشهاداتهم من أجل التقدم للجنسية في خطوة لم تكن موجودة سابقاً في هذه الدوائر.

ووفق هذه التطورات الإيجابية الأخيرة، فإن هناك عشرات الآلاف من السوريين الذين كانت ملفاتهم متوقفة عند مراحل معينة فإن هذه الملفات ستتحرك قريباً.

وربما تكون الجنسية في انتظار الآلاف قريباً مع المعلومات التي تتحدث عن تسهيلات حكومية كبيرة في هذا الإطار.

Share Turk

منصة اخبارية
Follow Me:

Related Posts